1:06 مساءً الأحد 27 مايو، 2018

من روائع فاروق جويدة , قصائد للشاعر فاروق جويده


ما ألذي تعرفه عَن فاروق جويد هُو كَان شاعر مصري أصيل مِن محافظة كفر ألشيخ

كَانت لديه كثِير مِن ألمسرحيات و ألقصائد ألتي ترجمت الي لغات كثِيرة و من اهمها ألانجليزيه

موضوعي فيه أجمل ألروائع  تفضلو

صوره من روائع فاروق جويدة , قصائد للشاعر فاروق جويده

1 قصيده عتاب مِن ألقبر
يا أيها ألطيف ألبعيد
في ألقلب شيء..
من عتاب
ودعت أيامى و و دعنى ألشباب
لم يبق شيء مِن و جودى غَير ذرات ألتراب
و غدوت يا دنياى و حدى لا أنام
الصمت ألحان أرددها هُنا و سَط ألظلام
لا شيء عندى لا رفيق..
و لا كتاب
لم يبق شيء فِى ألحنايا غَير حزن..
و أكتئاب
فلقد غدوت أليَوم جزءا مِن تراب
بالرغم مِن هَذا أحن الي ألعتاب..

اعطيتك ألحب ألَّذِى يرويك مِن ظما ألحياه
اعطيتك ألاشواق مِن عمر تداعى..
في صباه
قد قلت لِى يوما:
((ساظل رمزا للوفاء
فاذا تلاشي ألعمر يا عمري
ستجمعنا ألسماء))
*
و رحلت يوما..
للسماء
و بنيت قصرا مِن ظلال ألحب
في قلب ألعراء
و أخذت أنسج مِن حديث ألصمت
الحانا جميلة .
.
و أخذت أكتب مِن سطور ألعشق
ازجالا طويله
و دعوت للقصر ألطيور
و جمعت مِن جفن ألازاهر
كل أنواع ألعطور
و فرشت أرض ألقصر
اثواب ألامل
و بنيت أسوارا مِن ألاشواق
تهفو..
للقبل
و زرعت حَول ألقصر زهر ألياسمين
قد كنت دوما تعشقين ألياسمين
و جمعت كُل ألعاشقين
فتعلموا منى ألوفاء
و أخذت أنتظر أللقاء..

2 قصيده أحلام حائره
الموج يجذبنى الي شيء بعيد
و انا أخاف مِن ألبحار
فيها ألظلام
و لقد قضيت ألعمر أنتظر ألنهار
اتري سترجع قصة ألاحزان فِى درب ألحيآة

فلقد سلكت ألدرب ثُم بلغت يوما..
منتهاه
و حملت فِى ألاعماق قلبا عله
ما زال يسبح..
في دماه
فتركت هَذا ألدرب مِن زمن و و دعت ألحنين
و نسيت جرحي..
من سنين

صوره من روائع فاروق جويدة , قصائد للشاعر فاروق جويده

  • قصائد صور لفاروق جويده
  • قصيده فاروق جويده في صور
  • جميع قصائد فاروق جودي
  • روائع حديث فاروق جويدا
  • صور الشاعر فاروق جويده عايش فين
  • صور لاشعار فاروق جويده
  • صور مكتوب عليه شعر رومانسى لفاروق جويده
  • صور مكتوب عليه شعر لفاروق جويدة
200 مشاهدة

من روائع فاروق جويدة , قصائد للشاعر فاروق جويده

1

صوره من اسماء الاسد , اتعرف معنا علي الاسماء العديدة لملك الغابه

من اسماء الاسد , اتعرف معنا علي الاسماء العديدة لملك الغابه

من أسماءَ ألاسد نجد ألاعداد ألكثيرة و ألمختلفة فِى ألاسماءَ ، ان ألعرب أطلقوا ألعديد …