1:51 مساءً الثلاثاء 25 سبتمبر، 2018




مسرحية عن فلسطين قصيرة , مسرحيه قصيره عن الارض المحتله



فلسطين الحبيبه ارض العراقه والاصاله الارض الطيبه ذات الاصول الكريمه

واهلها ذو الوجوه الطيبه والاصل الكريم فلا يوجد مثلهم في كل الدول العربيه

فهم شعب معتز باصله وكرامته ويدافع عن ارضه لاخر قطره في دمائه

مسرحيه عن فلسطين قصيرة

 مسرحيه قصيرة عن الارض المحتله

صوره مسرحية عن فلسطين قصيرة , مسرحيه قصيره عن الارض المحتله

المسرحيه تتحدث عن طالبات في المدرسة وهن ذو اصول فلسطينية لاجئات في دول عربية ويتحدثن عن بلادهن

 

ويتقمصن عددا من الادوار ويدور حديث بينهن وبين معلمتهن في القسم….هو اول يوم دراسي

 

لهن وهاهن يعرفن بانفسهن …

 

*الطالبه الاولى”اللاجئه ”

 

*الطالبه الثانية “فلسطين ”

 

*الطالبه الثالثة “ابنه المخيم”

 

الطالبه الاولى

 

اعزائي اسمحوا لي ان اعرفكم بنفسي انا الغربه انا الاستبعاد اسمي لاجئه واسم ابي عوده وامي

 

نكبه جنسيتي الشتات ومكان اقامتي الضياع على كل جدار خطت عليه قوميتي انا فلسطينية بالفطره

 

انا الامل المتكئ على جدار ضاع به الامل انا الحرمان والنسيان انا الشوق والحنين للحريه

 

الطالبه الثانية

 

انا فلسطين انا الشوق للثرى والحجر والزيتون انا الاقصى والقبه والمنبر انا الصامد في الخارج مرتقبا

 

العوده والحريه ماعشت فيها قط وما سكنت سواري فللجميع اوطان يعيشون فيه …….ونحن الوطن يعيش فينا

 

الطالبه الثالثة

 

سمعت صوت قلبي يناديني……..منوسط ضلوعي يناجيني

 

يقول لي بالله عليك اعيديني……..الى داري ويقيني

 

من المخيم اخرجيني………ومن احزاني انتشليني

 

فانا ابنه المخيم علميني

 

المعلمه

 

اهلا بالطالبات العزيزات وهذا ايضا بلدكن فالجزائر ستحضنكن واعتبرنني اختكن وساقاسمكن

 

احزانكن فاعتبرنني مثلكن فانا فلسطينية بالحب وقلبي يلهف من اجل رؤية ذاك البلد متحررا

 

والان وبعد ان تعرفت عليكن ساطرح عليكن بعض الاسئله التمهيديه علها ستكون بداية من اجل الدفاع

عن ما تحببن رؤيته

 

السؤال الاول من تعرب لي عشق المسلم ارض فلسطين

 

الطالبه الثالثة

 

عشق فعل صادق مبني على امل يحذوه ايمان واثق بالعوده الحتميه

 

المسلم فاعل عاجز على ان يخطو ايه خطوه في طريق تحقيق الامل وصمته اعنف رده فعل يمكن ان يبديها

 

ارض مفعول بع مغصوب وعلامه غصبه انهار الدم واشلاء الضحايا وار تال القتلى واربعه وستين عاما من المعاناه

 

فلسطين مضافه الى الارض مجروره بما ذكرت من اعراب الارض سلفا

 

المعلمه

 

ماهذا الاعراب ياطالبه لقد غيرت كل شيء فيه مابالك سامنحك فرصه اخرى اعربي صحت الامه من غفلتها

 

الطالبه الثالثة

 

صحت فعل ماض ولى…على امل ان يعود والتا للتانيث في امه لاتكاد ترى فيها الرجال

 

الامه اسم فاعل كان رمزالنصر على اعداء الاسلام وبات اليوم ضمير الصمت في مملكه الاقزام

 

من حرف جر لغفله حجبت سحبها شعاع الصحوه

 

غفله اسم عاجز غطى قلوب الفرسان فباتوا للدنيا عطشى شروها باغلى الاثمان

 

الهاء نداء رضيع ….مات اسير الحرمان

 

المعلمه

 

ماهذا يابنيتي لقد غيرتي فنون النحو وقانون اللغه وحرفتي معاني التبيان مابالك ياابنتي اخبريني

 

الطالبه الثالثة

 

ومابالي يا معلمتي بل هو ايمان قل واهل هجروا القران فقد نسوا العزه والتاريخ و الامجاد

ودفنوا الراس في مقابر الغرب وفني عهد الفرقان عذرا معلمتي عذرا فاسئلتك حركت اشجاني

والهبت وجداني فقد كانت نارا تبعث احزاني وتحطم صمتي وتهز كياني معذره معلمتي فلم اكن

التي اجيب بل كان قلبي ولساني يستجيب فقد نطق الفؤاد قبل ان ينطق اللسان

 

المعلمه

 

قلبي وحبي …علمي وفؤادي فداك وبلدك

 

السؤال الثاني من تقل لي ماهي فلسطين

 

الطالبه الاولى

 

هي امي التي لم تلدني هي الجنه التي لم تطاها قدمي هي حبي وفؤادي وجنوني هي لوحه فنيه اروع من الواقع هي اعظم ابداع لم يرها نظري قط فلسطين هي من تتربع بقلبي هي وطني الذي ساعود اليه يوما

 

المعلمه

 

اهذه هي فلسطين حقا مااروع وصفها

 

يامن تلقبين نفسك فلسطين ايتها الطالبه بقي في جعبتي اخر سؤال وهو موجه لك طبعا

 

كل يوم نسمع بسقوط شهيد وراينا ما حل بغزه هاشم منذ عامين اطفال نساء رجال شيوخ عانقت اجسادهم الارض وكانوا شهداء فماهو الشهيد

 

الطالبه الثانية

 

الشهيد يا معلمتي هو الشمس التي تضيء الدنيا هو من حطم حاجز الخوف هو الذي روى اشجار الزيتون بدمه هو الذي حمل الحجر والبندقيه والمدفع هو الذي استشهد ونطق الشهاده هم مصباح الجنه هو شعبي هو ولدي وكل دنياي

 

المعلمه

 

لقد تاثرت ياطالباتي بما كنتن تنطقن وهذا كله من غربتكن

 

الطالبه الاولى

 

نعم معلمتي انها غربه عشناها ليس لاننا اردناها بل لانها فرضت نفسها علينا

 

الطالبه الثانية

 

فاولادي نشؤا وترعرعوا على صدى القتل ولون الدماء وعلى صور الجثث الملقاه هنا وهناك

 

الطالبه الثالثة

 

ليس هذا وفقط والمنازل المهدمه والمزارع المجرفه وعلى صوت بكاء الاطفال ونحيب النساء الذي يهز الكيان انها قضية كبرت ونمت معنا وبداخلنا في الغربه عن الوطن بسبب محتل غاصب اراد للحياة ان تتوقف وللوقت ان يعود للورى الذي اراد للشمس ان تشرق وفي عينيها الالم وللارض ان تنتفض من الوجع معلمتي هذه هي روحنا اتجاه بلدنا فقصدناك لنفديها من علمك ونرجو منك رجاء الرحمه ان تزودينا بدلو من بحر علمك لنفتح به النصر

 

المعلمه

 

ولكن بماذا ستنصرن دينكن وارضكن وتهزمن عدوكن وانتن هنا

 

الطالبه الاولى

 

اني الهائمه في حب موطني رغم اني لم ابصره ليوم في غربتي واني واثقه من عودتيومهما

حاولوا ان يذلوني فلن اركع ولن انحني لغير الله وسابقى محبه لقلمي ودفتري وساهزم عدوي وغاصب ارضي

 

الطالبه الثانية

 

اليوم يوم فرحتي هو يوم تخرجي ساحصل على شهادتي وسانتصر على عدوي ومغتصب ارضي واهزمه بعلمي

 

الطالبه الثالثة

 

نعم سنسلك درب العلم فهو خير نصير في دنيا الظلام سنرسم خريطه الامل بجدي واجتهادي بالعلم

سننمو وبالشهاده سنرتقي ونعلو…بالقلم والممحاه لدوله المحتل سنمحو …ونكتب اسمك ياوطني وساهزم عدوي وغاصب ارضي

 

المعلمه

 

اشدو اليك بكل كلماتي بلحا غنى على وتري وحرك في القلب سر احاسيسي يا ايها العلم

يامن تهادي على جفنك ترياقي يامن اسرجت في سماء الابداع لؤلؤه ساعلم كل طالباتي

وساغرف لهن من بحرك الوفير لاروي ضماهن بك

صوره مسرحية عن فلسطين قصيرة , مسرحيه قصيره عن الارض المحتله

  • مسرحية عن فلسطين
  • مسرحية عن فلسطين مكتوبة وقصيرة
  • مسرحية عن فلسطين مكتوبة
  • مسرحية عن فلسطين وغزة
  • مسرحية حول فلسطين
  • مسرحية فلسطين تنزف مكتوبة
  • مسرحية فلسطين تنزف مكتوبة كاملة
  • مسرحية عن فلسطين للاطفال
  • مسرحية فلسطين في القلب
  • مسرحية فلسطين
30٬031 مشاهدة

مسرحية عن فلسطين قصيرة , مسرحيه قصيره عن الارض المحتله