2 أكتوبر 2020 يوم الجمعة 2:22 صباحًا


قصة عن مكارم الاخلاق قصيرة , انما الامم الاخلاق ما بقيت

آخر تحديث ب19 ديسمبر 2020 الخميس 1:41 مساء بواسطة حمامة الرياض

اول ما يستوجب دخول الانسان الجنه هو حسن خلقه فالاخلاق الكريمه

صور

اهم ما اتصف فيه نبينا محمد صل الله عليه و سلم فكان خلقه القراءن

 

وقد امرنا بحسن الخلق بقول الحق و الكلام الطيب و الصدق و الامانه

 

والاتصاف بكل ما هو به حسن للفرد و صلاح لاحواله بالدنيا

 

ويحكي التراث القصصي لنا الكثير من القصص القصيرة عن الاخلاق و مكارمها اذكر منها

 

اخلاق الرجل و اخلاق خدامه

 

وتحكي عن عبد الله بن طاهر و يقول كانوا بحضره المأمون الخليفه ذات يوم

 

وقد نادي المأمون على خادمه فلم يرد عليه الخادم فعاد المأمون النداء مرارا

 

وتكرارا فدخل غلام تركي و هو يردد ما كان ينبغي له ان يإكل او يشرب

 

اوكلما ذهبنا من امامك ظللت تصيح يا غلام يا غلاام يا غلااام

 

فطأطا المأمون رأسه و ظن الحاضرون ان الغلام سيقتل بعدها نظر المأمون للغلام بعد برهه

 

وقال يا عبدالله ان الرجل لو حسنت اخلاقه ساءت اخلاق خدامه و لو ساءت اخلاقه حسنت احلاق خدامه

 

ومن القصص الرائعة كذلك بمكارم الاخلاق كانت قصة بن عمر حيث رأي عبدا عنده يصلي صلاه خاشعه يعتقه لوجه الله

 

فكان العبيد يحسنوا من صلاتهم حتي يعتقوا فقال له الناس انهم يخادعوك قال بن عمر ان خدعنا بالله انخدعنا له

 

قصة عن مكارم الاخلاق قصيرة ,

انما الامم الاخلاق ما بقيت

قصص عن المكارم للاخلاق قصيره




652 مشاهدة