12:11 مساءً السبت 24 أغسطس، 2019

قصائد وصور معبرة , دفئ المشاعر تتلالا فى قصيدة

القصيدة دائما لابد ان يكون لها هدف و غرض

من كتابتها او تدوينها و دائما الشاعر عندما يكتب

قصيدة يكون لدية غرض ما فيدون من اجل هذا

الغرض هذه القصيدة و هناك اغراض كثير و مختلفه

واشتهر الشعراء في الجاهلية بالابداع في كتابه

الابيات الشعرية و القصائد التي كانت تعبر عن الاحداث

التي كان يشاهدها هذا العصر من حيث الحروب و فرض

السيطرة و اختلاف العبادات و ظلم بعد الحكام و اشياء

كثيرة فكان الشاعر في هذا الزمان سلاح لكل قبيله

فهو كان المصدر الاول للرد على الاحداث و الظلم الفادح

من خلال قصائدة و اشعارة و كان بعض الشعراء يقول

بعض الحكم و الامثال التي ظلت متوارثة و متداولة حتى

الان و لابد ان يكون محتوي القصيدة هادف لشئ و معبر

عن الاحداث التي تصرد في هذه القصيد فضلا ان الشعراء

في هذا العصر معروفين بقوة الفاظهم و قوة تعبيرهم

عما يدونون فالفصاحة في التعبير و الالقاء ايضا كانت

من مميزاتهم و حتى الان نجد الكثير من الاشخاص الذين

يتداولون الكثير من القصائد المختلفة و المعبرة عبر صفحات

التواصل الاجتماعي كنوع من انواع التعبير عن ما يشعرون

بة او كنوع من انواع الاعجاب بتلك القصايد الهادفة و المعبره

قصائد و صور معبرة , دفئ المشاعر تتلالا في قصيده

قصيدة و صور معبره

صور قصائد وصور معبرة , دفئ المشاعر تتلالا فى قصيدة

صور قصائد وصور معبرة , دفئ المشاعر تتلالا فى قصيدة

نتيجة بحث الصور عن قصائد وصور معبرة

638 مشاهدة

قصائد وصور معبرة , دفئ المشاعر تتلالا فى قصيدة