11:14 مساءً الأربعاء 13 نوفمبر، 2019




رواية ذئاب لا تعرف الحب , طرق المكر غير متوقعه

وجد في مقهى شعبى في احدى الاماكن

 

الشعبية و الاحياء بعيدة في القاهرة قديمه

 

مسك شاب ملامحة اشارت فقرة و غلبه

 

بكوب زجاجى ثم اخذ يشرب منه  مشروب

 

ساخن الذى يملئ بطنة من جوع و عندما

 

انتهى من شربة استند الى تربيزة خشبيه

 

صغيرة يسند بها بيده  استمر مشاهده

 

الناس العابرة بعينيه  الى ان لفت نظره

 

امراة عجوز ذات ملابس رثة و الشعر الاشعث

 

وهي تصرخ و تندب حظها  فتحققة و دقق

 

بعينة ليرى ماذا تفعل  تقول بصوت باكي

 

اخذنى لحم و رمانى عضم اخذ كل ما املك

 

ورمانى بعد ما سرقني  منه لله

 

صعب على شاب كثيرا قام من

 

على مقعدة الخشبى شبة متهالك

 

كلم المراءة العجوز  و جهه له نظرات حاده

 

ردت على شاب قائلة ضحك عليا خد فلوسي

 

كلها رمانى بالشارع رد عليها شاب لاحول لله

 

ياحجة الله يعوض عليكى تعالى معايا

 

ثم توقف الشاب مع تلك العجوز امام بيت متهالك و رفع

 

عيناة لبلكونات المنزل و جد ملابس منشوره لكن الشاب

 

كان لا يشعر بالارتياح ثم امسك العجوز للاتجاة نحو منزل

 

ودخول داخلة كان مشي العجوز بطئ  و لم تتوقف عن

 

شكوى من تعب من المشي و لكنة يعلم انها غير طبيعية

 

فلم ياخذ بالة منها و لا يعنيه شكوتها سمع الشاب صوت

 

فتاة جميل ياتى من داخل منزل ما فابتسم  و كانت

 

مهمتة ان يسلم تلك العجوز الى سكان  هذا منزل

 

ثوانى مرت سمع صوت باب و هو يفتح و جد فتاة عمرها

 

تسعه عشره عام  فقالت بصوت عالى خالتي تهاني

 

نزلتى كيف  اسف  انا و جدتها بالطريق و عمال تتكلم

 

بكلام غير معقول   فاخذت خالتها و شمره الشاب و قفلت

 

باب المنزل   وقف شاب و تحدث بصوت منخفض

 

لو الامور ميسره معايا كنت خطبتك

 

روايه ذئاب لا تعرف الحب

 

صورة رواية ذئاب لا تعرف الحب , طرق المكر غير متوقعه

صور

 

صورة رواية ذئاب لا تعرف الحب , طرق المكر غير متوقعه

 

93 مشاهدة