6:50 صباحًا الأربعاء 26 سبتمبر، 2018




روائع محمد صديق المنشاوي , نبذة عن رائد التلاوة



نبذه معلومات وروائع الشيخ محمد صديق المنشاوى رحمه الله  كان واحد من رواد التلاوه في مصر

الشيخ محمد صديق المنشاوى تخرج من الازهر وكان من اجمل الصوتيات في قراءه القران الكريم وتلاوته وتجويده

 

محمد صديق المنشاوي 1919-1969 واحد من رواد التلاوه ،

تميز باسلوب متميز وحزين بتلاواته.

ولد الشيخ محمد بقريه



البواريك،

بمدينه المنشاه التابعة لمحافظة سوهاج في جمهوريه مصر العربية ،

[1]

واتم حفظ القران الكريم وهو في الثامنة من عمره؛

حيث نشا في اسرة قرانيه عريقه ،

فابوه الشيخ صديق المنشاوي هو الذي علمه فن قراءه القران الكريم،

وقد وضع ابوه الشيخ الجليل صديق المنشاوي هذه المدرسة العتيقه الجميلة والمنفرده بذاتها

،

وبامكاننا ان نطلق عليها المدرسة المنشاويه

،

فاخذ منها الشيخ محمد اسلوبه وطوره بما يناسبه فصار علما من اعلام خدام القران.

وقد استمد الشيخ محمد من تلك المدرسة الكثير الذي كان سببا في نجاحه بعد صوته الخاشع

ولقب الشيخ محمد صديق المنشاوي ب”الصوت الباكي”.

قال عنه امام الدعاه الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي:

«انه ورفاقه الاربعه مقرئون؛

الاخرون يركبون مركبا ويبحرون في بحر القران الكريم،

ولن يتوقف هذا المركب عن الابحار حتى يرث الله سبحانه وتعالى الارض ومن عليها».

ذاع صيته ولقي قبولا حسنا لعذوبه صوته وجماله وانفراده بذلك،

اضافه الى اتقانه لمقامات القراءه ،

وانفعاله العميق بالمعاني والالفاظ القرانيه .



وللشيخ المنشاوي تسجيل كامل للقران الكريم مرتلا

،

وله ايضا العديد من التسجيلات في المسجد الاقصى والكويت وسوريا وليبيا،

كما سجل ختمه قرانيه مجوده بالاذاعه المصرية ،

وله كذلك قراءه مشتركه بروايه الدوري مع القارئين كامل البهتيمي وفؤاد العروسي.

ويعد محمد صديق المنشاوي من اشهر القراء في العالم الاسلامي.

تزوج مرتين انجب من زوجته الاولى اربعه اولاد وبنتين،

ومن الثانية خمسه اولاد واربع بنات،

وقد توفيت زوجته الثانية وهي تؤدي مناسك الحج قبل وفاته بعام.

وفي عام 1966

اصيب بمرض دوالي المريء ورغم مرضه ظل يقرا القران

حتى رحل عن الدنيا في يوم الجمعة 5 ربيع الثاني 1389 ه،

الموافق 20 يونيو 1969م.

محاوله قتله بالسم

رواها الشيخ لبعض المقربين منه عندما حاول بعض الحاقدين

عليه عندما دعاه للعشاء بعد احدى سهراته اي تلاوه ليلية

واوصى الطباخ بان يضع له السم في الطعام ولكن الطباخ اخبر الشيخ وطلب منه

الا يفشي سره وانجى الله الشيخ من المكيده .

[2]

حكى بنفسه انه كان مدعوا في احدى السهرات عام 1963م وبعد الانتهاء

من السهرة دعاه صاحبها لتناول الطعام مع اهل بيته على سبيل البركه

ولكنه رفض فارسل صاحب اليه بعضا من اهله يلحون عليه فوافق وقبل

ان يبدا في تناول ما قدم اليه من طعام اقترب منه الطباخ وهو يرتجف من شده الخوف

وهمس في اذنه قائلا:

يا شيخ محمد ساطلعك على امر خطير

وارجوا الا تفضح امري فينقطع عيشي في هذا البيت فساله

عما به فقال:

اوصاني احد الاشخاص بان اضع لك السم في طعامك

فوضعته في طبق سيقدم اليك بعد قليل فلا تقترب من هذا الطبق

او تاكل منه،

وقد استيقظ ضميري وجئت لاحذرك لاني لا استطيع

دم تقديمة اليك فاصحاب السهرة اوصوني بتقديمة اليك

خصيصا تكريما لك،

وهم لا يعلمون ما فيه ولكن فلان

– ولم يذكر الشيخ اسمه – اعطاني مبلغا من المال

لادس لك السم في هذا الطبق دون علم اصحاب السهره

ففعلت فارجوا الا تبوح بذلك فينفضح امري…

ولما تم وضع الطبق المنقوع في السم عرفه الشيخ

كما وصفة له الطباخ وادعى الشيخ بعض الاعياء امامهم

ولكنهم اقسموا عليه فاخذ كسره خبز كانت امامه قائلا:

هذا يبر يمينكم ثم تركهم وانصرف.

محمد صديق المنشاوي كان على راس قراء مصر في حقبه الخمسينيات

من القرن الماضي مع القراء امثال الشيخ المرحوم الحبيب عبدالباسط عبدالصمد

وغيرهم من القراء وما زالوا الى يومنا

هذا على راس القراء لما كان عندهم من رونق في صوتهم

جعلهم يحرزون المراتب الاولى بين القراء

 

 

صوره روائع محمد صديق المنشاوي , نبذة عن رائد التلاوة

 

صوره روائع محمد صديق المنشاوي , نبذة عن رائد التلاوة

  • المنشاوى مزخرف
  • صديق المنشاوي
285 مشاهدة

روائع محمد صديق المنشاوي , نبذة عن رائد التلاوة