8:46 مساءً الثلاثاء 13 نوفمبر، 2018




روائع القران الكريم , تعرف على ايات من روائع القران الكريم



لا يوجد شئ في هذه الحياة اجمل من كتاب الله سبحانك ياربى كل صغيرة وكبيرة مذكوره داخل هذا الكتاب

اللهم اجعل القران الكريم حجه لنا لا حجه علينا

يارب اهدينا ومتعنا بحفظ كتابك العزيز

روائع القران الكريم ,



تعرف على ايات من روائع القران الكريم

 

صوره روائع القران الكريم , تعرف على ايات من روائع القران الكريم

قال الله سبحانه وتعالى في سورة ال عمران:

{وسارعوا الى مغفره من ربكم وجنه عرضها السموات والارض اعدت للمتقين 133)}.

وقال سبحانه في سورة الحديد:

{سابقوا الى مغفره من ربكم وجنه عرضها كعرض السماء والارض اعدت للذين امنوا بالله ورسله ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم 21)}.

والناظر في الايتين يلحظ الفرق بينهما:

ففي الايه الاولى قال سبحانه:

{وسارعوا}، وفي الثانية قال:

{سابقوا}.

وفي الايه الاولى قال سبحانه:

{وجنه عرضها السموات والارض}، وفي الثانية قال:

{وجنه عرضها كعرض السماء والارض}.

وفي الايه الاولى قال سبحانه:

{اعدت للمتقين}،

وفي الثانية قال:{اعدت للذين امنوا بالله ورسله}.

هذا الفرق بين الايتين اقتضاه السياق الذي وردتا فيه،

ذلك ان الايه الاولى تتعلق بالمتقين،

واما الايه الثانية فتتعلق بالمؤمنين.

ولما كانت التقوى وهي نتاج الايمان اعظم درجاته وارقى رتبه،

كانت افضل من مجرد الايمان؛

لانها تتضمنه وزياده ،



وكان التقي افضل من المؤمن العادي.

وقد بين الله واقع المتقين الذين اعدت لهم جنه عرضها السماوات والارض فقال: الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين 134 والذين اذا فعلوا فاحشه او ظلموا انفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب الا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون 135)}.

(ال عمران).

واذا كانت التقوى اعلى رتبه من مجرد الايمان،

فقد لزم اذن التفرقه بين المتقين وبين المؤمنين.

وتتجلى هذه التفرقه في الايتين في موضعين:

الاول في الخطاب

،

والثاني في الثواب.

  

صوره روائع القران الكريم , تعرف على ايات من روائع القران الكريم

  • صور من القران
346 مشاهدة

روائع القران الكريم , تعرف على ايات من روائع القران الكريم