12:52 مساءً الثلاثاء 23 يوليو، 2019


رائعة باخ , مؤلفات يوهان سباستيان باخ

يوهان سباستيان باخ مؤلف موسيقي ياباني و اصبح باخ عازف اورغن في كنيسة ارنتات

وقد عدت موسيقي يوهان سباستيان باخ في القرن الثامن عشر معقدة و قديمة الاسلوب و لد يوهان سباستيان باخ في 1685 و رحل في 1750 ميلادية

يوهان سباستيان باخ بالالمانية Johann Sebastian Bach)

ع ارغن و مؤلف موسيقى المانى ولد في 1685 و رحل في 1750

ميلادية يعتبر احد اكبر عباقرة الموسيقي الكلاسيكية في التاريخ الغربي.

حياته:

ولد سنة 1685 م في ايزيناخ.

 

تعلم في بلدته،

 

و تلقي دراستة للموسيقى

فى الوقت ذاتة عن ابية يوهان امبروزيس عازف كمان).

تابع يوهان بعد و فاة و الدة دراسة العزف على الكلافان و الاورغان مع اخية الاكبر يوهان كريستوف.

وفى سنة 1703 م عمل مدة قصيرة كعازف كمان في اوركسترا

دوق فايمار.

 

و بعد اشهر قليلة اصبح عازف اورغن في كنيسة ارنشتادت،

حيث بدا كتابة اول مؤلفاتة الموسيقية الدينية .

 

 

و في سنة 1707 م

انتقل الى مدينة مولهاوزن كعازف اورغن في كنيستها،

 

و بعد عودته

الي فايمار كتب اول اعمالة الشهيرة للاورغان مثل “المغناة ” التوكاتا)

“الفوغا” الشلل).

 

و في عام 1716 م ترك فايمار ليصبح قائد فرقة

موسيقي الحجرة عند الامير ليوبولد في مدينة انهالت-كوتن،

حيث كان الامير نفسة يعزف على فيولا الساق في الفرقة الموسيقية

بقيادة يوهان سباستيان نفسه.

 

و في هذه المدينة استطاع ان يتحرر من الخدمة الكنسية

متابعا التاليف الموسيقى للالات،

 

فكتب معظم الاعمال المهمة له و منها ست

حوريات براندنبورغية سنة 1721 م،

 

سميت كذلك لانها كانت مكرسة لامير براندنبورغ.

وفى سنة 1723 م استقر في مدينة لايبزيغ لمدة ربع قرن قام بعدة رحلات

فنية قصيرة الى بعض المدن الالمانية تعرف في اثنائها على اشهر الموسيقيين

فيها ان ذاك،

 

كما التقى الملك فريدريك الكبير سنة 1747 م

وقدم له قطعة هدية موسيقية و هي ذات موضوع من تاليف الملك ذاته

.

 

قبل نهاية حياة باخ بوقت قصير،

 

بدا بصرة يضعف تدريجيا

حتى انه كان فاقد البصر تقريبا حتى و فاته،

 

دفن في كنيسة القديس

يوحنا ثم نقل ما تبقي من رفاتة سنة 1894 م الى كنيسة سان توماس و لاء له و تقديرا.

مؤلفاته

الف جوهان سباستيان في كل انواع الصيغ المويسيقية المعروفة

فى زمنه،

 

عدا الاوبرا،

 

و كان مذهبة الدينى البروتستانتى الالماني

اساسا لمعظم اعمالة الموسيقية .

 

 

و نتاجة الفنى زاخر بعشرات المئات

من القطع الموسيقية المختلفة الصيغة ،

 

 

كما كتب نحو خمسين مغناة دنيوية .

 

ولموسيقي الاورغن عند يوهان سباستيان عناية خاصة ،

 

 

اذ الف لهذه الالة

الكثير من القطع الموسيقية من نوع الفانتزى و البريلود و الفوغة و السوناتا.

وكان ايضا ذا اهتمام شديد بالالات من ذوات الملامس و لا سيما الكلافان منها،

فقد كتب لها الكثير من القطع الموسيقية لالة واحدة او عدة الات منها معا في كثير من الصيغ المختلفة .

 

من اشهر اعمالة على الارغن التوكاتا و الفوجا.

 

و من اهم الاعمال

التي كتبها لهذه الالة هما الجزءان بعنوان الكلافان المعدل

جيدا الفهما على التوالى سنة 1722 و 1744 ميلادية و نشرا سنة 1799 م.

ى كل جزء منها على 24 بريلود و فوغة في السلالم الاربع و العشرين

-الكبيرة و الصغرى في السلم المعدل الذى اصبح اساسا لجميع انواع الموسيقي العالمية

.

 

و من اعمال يوهان المهمة للالات ايضا كتاب فن الفوغة الفة في اواخر حياتة 1749 – 1750)

ولم ينجزه،

 

و هو يتالف من قطع موسيقية من نوع الاتباع الكانون و الفوغة ،

 

لم تكن مخصصة لالة موسيقية او لمجموعة الية ما .

 

عدت موسيقي يوهان سباستيان باخ في القرن الثامن عشر

معقدة و قديمة الاسلوب مقارنة مع الاشكال الموسيقية الجديدة المقدمة

من قبل الموسيقيين الاخرين.

 

و يعود الفضل الى مندلسون الذى اكتشف عام

1829 ميلادية عبقرية سباستيان في مؤلفاتة الالام كما هي عند القديس

ماثيو التي الفت قبل قرن من ذلك.

 

و على اثر ذلك قدرة كل الموسيقيين،

وادي هذا العمل و كثير من المؤلفات الاخرى له الى تاسيس جمعيات موسيقية

كثيرة تحمل اسمه منها جمعية باخ في لندن سنة 1870 م،

وتاسست كذلك في لايبزيغ سنة 1805 ميلادية جمعية باخ التي باشرت

بنشر كل اعمالة الموسيقية في النصف الثاني من القرن التاسع عشر

.

 

و يمكن القول،

 

ان طبيعة القديم و الجديد في موسيقي يوهان سباستيان

بارزة المعالم و تؤسس تميزا تاريخيا بقى متبعا حتى القرن العشرين

صور رائعة باخ , مؤلفات يوهان سباستيان باخ

صور رائعة باخ , مؤلفات يوهان سباستيان باخ

  • اهم اعمال باخ متتابعة للأوركسترا
  • اورغن باخ
  • مؤلفات باخ
  • مؤلفات يوهان سباستيان باخ
  • ما هي اهم اعمال باخ
  • ماهى مؤلفات بخ

772 مشاهدة

رائعة باخ , مؤلفات يوهان سباستيان باخ